عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب

Préparation aux concours administratifs et aux examens de l'ENA

 
AccueilPortailCalendrierFAQRechercherGroupesS'enregistrerConnexion
عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب 5 5 1
Partagez|

عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas
Aller à la page : 1, 2, 3  Suivant
AuteurMessage
Admin
Administrateur
Administrateur


Points: 1162
Réputation: 77
Nombre de messages: 668
Age: 37
Localisation: Sidi Kacem / Sidi Slimane
Date d'inscription: 09/01/2009

MessageSujet: عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب Dim 1 Fév - 1:27








نقرأ بكل الأدبيات والمشاريع الداعية, أو المتمحورة حول إشكالية الإصلاح الإداري بالمغرب, أن الغاية القصوى من هذا الأخير, إنما إدراك الأهداف الأساس التالية:

°- لامركزية في البنى الإدارية, مع إعادة تحديد وظائف الإدارة بوجه عام.
°- تقوية أخلاقيات المرفق العام وتخليق السلوكات المرتبطة به.
°- تحسين العلاقات بين الإدارة والمواطنين, عبر تبسيط المساطر واستخدام تكنولوجيا الإعلام والاتصال لإدراك ذلك.
°- إدخال طرق جديدة لتدبير الموارد البشرية, مع اعتماد نظام جديد للتحفيز بالوظيفة العمومية.

وإذا كان المغرب قد قطع شوطا لا بأس به فيما يتعلق باللامركزية والجهوية, فإن جانب تخليق المرفق العمومي لا يزال يراود مكانه, بسبب استبعاد مسألة نشر الوثائق العمومية, وكذلك عمليات التدقيق التي تطاول هذا المرفق أو ذاك, بين الفينة والأخرى.

وهو ما يلاحظ أيضا على مستوى علاقة الإدارات العمومية مع المواطنين, حيث "غياب مقاربة شمولية لاستقبال وإعلام المواطنين, وضعف قدرة هذه الإدارات على تقديم معلومات دقيقة وشافية حول الخدمات المقدمة, وتدني الاعتبار فيما يخص المعلومات المطلوبة من لدن المواطنين", وعدم أخذ هذا الجانب مأخذ الجد, فيما يخص مجهودات إصلاح وتطوير الإدارة العمومية, ناهيك عن كثرة وتعقد المساطر, و"ضعف الوسائل التي من شأنها تمكين المواطن من دفع الإدارة إلى الشفافية, والوضوح واحترام القانون".

كل هذه المعوقات تحول دون تواصل حقيقي بين المواطنين و بين مرافق الدولة الكبرى, وتحد من مجالات الفعل التي قد يدفع بها هذا المرفق, ولا يتجاوب معها آخر وهكذا.

يبقى السؤال: هل مشروع "الحكومة الألكترونية" الذي تتطلع إليه الحكومة, من شأنه أن يضمن تجاوز هذه المعوقات, ويفتح في المجال لتواصل عمومي, تكون ركيزته توفر الجانبين على المعطيات والبيانات, التي تمكن ذات التواصل من التجسد في الزمن والمكان؟

قد يحتاج المرء بهذه النقطة, إلى رصد وتقييم المواقع الألكترونية التي أقامتها المرافق العمومية, وزارية على وجه التحديد. وقد يحتاج إلى الوقوف عند مضامينها, لتحديد ما تقدمه للمواطنين, من معلومات أو بيانات أو "تسهيلات", كل فيما يخص ميدان عمله. وقد يحتاج فوق كل هذا وذاك, إلى معاينة ميدانية للوقوف عند رأي المتلقي, ومدى استفادته من المواقع إياها في معاملاته.

ولما كان الأمر يتجاوز هذه الورقة, فإن تصفح العديد من المواقع العمومية, يثير الحقائق الأساس التالية:

+ الأولى, أن تصميم هذه المواقع لا يغري قطعا بجمالية ما في المظهر, أو بفنية في الصياغة, بقدر ما تبدو في شكلها دون ما تمكنه التقنيات المتوفرة على مستوى الفنية والجمالية وما سواهما. بالتالي, فهي تبدو كما لو أنها صيغت على عجل, وقام عليها موظفون لا يفقهون كثيرا في تصميم المواقع.

من هنا, فقد يتم للمرء تصفحها, لكنه قد لا يجد الحافز للمعاودة.

+ الثانية, أنه على الرغم من المعيارية التي وضعتها لجنة "الحكومة الألكترونية", فإن هذه المواقع لم تأخذ ذلك بعين الاعتبار ولا تقيدت به, لضمان الحد الأدنى من التناسقية بين مؤسسات تشرف عليها وزارة أولى.

ومعنى هذا, أن كل موقع مصمم بطريقته, وليس ثمة التزام بتوفير حد أدنى ما من المعلومات, تفيد المتصفح أو تجعله مرتادا اعتياديا عليها.

+ الثالثة, أن هذه المواقع تحمل خاصية الفقر في المضامين, وطول المدة بين تحيين وآخر...ولا تحمل في العديد منها, إلا أخبار هذا المرفق العمومي, أو "إنجاوات" ذاك, دونما مجهود لتضمين المواقع معطيات تفيده...وحتى التظلمات التي تفردها بعض المواقع للمواطنين عبر بريدها الألكتروني (في حالة اشتغاله) لا تجد من يرد عليها, ليبقى هذا الجانب من باب قول الحق المراد به الباطل.

بالمحصلة, فهي مواقع للإشهار وللعلاقات العامة, أكثر ما هي مواقع تتغيأ توظيف الشبكة لتبسيط المساطر, أو لتقريب الإدارة من المواطنين, لا بل قل هي مواقع لمضاهاة هذا المسؤول أو ذاك, بأنه قد وضع بالمرفق المسؤول عنه, أدوات لتصريف ما يجري بالمرفق إياه, وما يعتزم القيام به استقبالا ...

يحيى اليحياوي
جامعة محمد الخامس, الرباط



_________________





Dernière édition par Admin le Jeu 23 Fév - 21:37, édité 4 fois
Revenir en haut Aller en bas
http://www.enamaroc.com
dodorado
Hyperactif(ve)
Hyperactif(ve)


Points: 472
Réputation: 15
Nombre de messages: 332
Age: 32
Localisation: Hoceima
Date d'inscription: 15/01/2009

MessageSujet: Re: عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب Mer 11 Fév - 17:31




bounce bounce .شكرا علـــى المجهــود bounce bounce

Revenir en haut Aller en bas
salah-ena
Hyperactif(ve)
Hyperactif(ve)


Points: 198
Réputation: 2
Nombre de messages: 153
Age: 33
Localisation: Khenifra
Date d'inscription: 22/02/2009

MessageSujet: Re: عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب Mar 16 Fév - 14:57


شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا lol! lol! lol!

Revenir en haut Aller en bas
amir
Membre d'or
Membre d'or


Points: 246
Réputation: 11
Nombre de messages: 167
Age: 36
Localisation: RABAT
Date d'inscription: 22/05/2009

MessageSujet: Re: عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب Mar 16 Fév - 19:27


MERCI BCP

Revenir en haut Aller en bas
issam126
Actif(ve)
Actif(ve)


Points: 43
Réputation: 12
Nombre de messages: 27
Age: 34
Localisation: maroc
Date d'inscription: 27/08/2010

MessageSujet: Re: عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب Ven 27 Aoû - 18:00


شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

Revenir en haut Aller en bas

عصرنة الإدارة كأداة للتواصل العمومي بالمغرب

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut
Page 1 sur 3Aller à la page : 1, 2, 3  Suivant

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Préparation aux concours administratifs et aux examens de l'ENA :: CONNAISSANCES INDISPENSABLES :: 
Administration
-
موقع الهجرة إلى كندا
Forum gratuit | Sciences et Savoirs | Concours | © phpBB | Forum gratuit d'entraide | Contact | Signaler un abus | Créer un forum
web stats
منتديات ملاك روحي تأشيرة الهجرة الى كندا، استراليا،امريكا شروط الحصول على تأشيرة كندا، استراليا،امريكاالموسوعة العربيةAnnuaire Web France