نصائح لتداول الأسهم بشكل فعّال

يعد استثمار أموالك في سوق الأسهم طريقة فعّالة لتزيد أموالك بما يتجاوز معدل التضخم. بعبارة أخرى، تزيد مدخراتك كلما تقدمت في العمر على العكس من الحفاظ على القيمة المضخمة للبضائع فقط. ما هي النصائح التي قد تساعدك في تداول الأسهم بشكل فعَّال وتحصل على أعلى العوائد على رأس مالك؟

تعلم أن تشمل على الصناديق الاستثمارية المشتركة وصناديق المؤشرات.

تحتوي الصناديق الاستثمارية المشتركة على العديد من الأسهم من قطاع اقتصادي أو أكثر. على سبيل المثال، قد تشمل على أسهم في شركات الدفاع، والشركات التعليمية وشركات العناية بالصحة. وهي قد تختلف كذلك من خلال الاستثمار في كلًا من الأعمال التجارية ذات رؤوس الأموال الصغيرة والكبيرة أو من خلال الاستثمار في كلًا من سوق أمريكا والأسواق المدمجة في نفس الوقت.

تحاول صناديق المؤشر أن تعقّب الأداء العام لمؤشر داو 30 أو مؤشر إس آند بي 500. ونظرًا لقلة الرسوم الإدارية ونزوع السوق للزيادة في القيمة على مدى الفترات الزمنية الطويلة، الصناديق المخصصة لتطابق المؤشرات الكبيرة موصي بها لجميع المستثمرين.

الشراء في حالات الانخفاض

من المفهوم السبب وراء خوف بعض الناس من الاحتفاظ بأموالهم على هيئة أسهم التي تصعد وتنخفض في القيمة بسرعة. وعلى الرغم من ذلك، تمثل حالة التقلب صديقك إذا كان لديك سنوات أو عقود عدة مما يتيح لمالك أن ينمو ويزيد. وعلى مدى التاريخ، فقد صعد مؤشر إس آند بي 500 حوالي 7% كل سنة حتى مع حالات الركود وغيرها من مظاهر الانكماش الاقتصادي التي أخذت بعين الاعتبار.

وبالتالي، قد تكون حالات الانخفاض في السوق فعليًا الوقت المثالي لشراء بخصم. فإن حتى الشركات العملاقة مثل كوكا كولا أو شركة مايكروسوفت سيعانون من حالات ركود، مما قد يقدم لك فرصة متوسط التكلفة بالدولار وتحقيق أرباحًا مرتفعة حيث أن السهم يتقلب.

لا تخشى متابعة الاتجاه

إذا ارتفع سهم لبضع أسابيع أو شهور، لا يعيب متابعة الاتجاه والاستمرار في الشراء. إذا صعد السهم، قد تكون فرصة سانحة لعمل مراكز قصيرة وبيع. وبينما أنت ترغب دائمًا في عمل بحثك قبل أن تتبع العامة، من الهام أن تلاحظ أن نمو السهم قد تعوز في بعض الأحيان إلى السلوك غير العقلاني للمستثمرين. إذا أحب الناس سهمًا، فإنهم سيشترونه حتى إن كانت التحليلات الأساسية ضعيفة أو سيبيعونها حتى إذا بدت شركة قوية في طريقها للنمو والازدهار.

وضع خطة والالتزام بها

لن يوجد متداولان يعملان بنفس الفلسفة حول التداول أو حول السوق بصفة عامة. وبينما سيفضل البعض أن يتجهوا مع اتجاهات السوق عند شراء أو بيع الأوراق المالية، سيفضل أخرون جني واختيار أسهم تحت رادار اليوم ومستعدة للنمو غدًا. وعلى الرغم من الطريقة التي تفضلها في تداول الأسهم، تأكد من أن لديك خطة متماسكة والتزم بها. وفي أفضل الأحوال، ستكتب أو ستحتفظ بسجل جميع تداولاتك لتكتشف أيها مجدِ وأيهم غير مجدِ. وهذا يسمح لك تحسين خطتك لتناسب أكثر احتياجاتك وأهدافك كمتداول.

ينقسم تداول الأسهم إلى فن وعلم. عليك أن تفهم نفسك وأن تعرف أهدافك ثم تضع خطة لتحقيقها. بينما ليس من المضحك أن نرى قيمة السهم ينخفض، سيعاني السوق من الانخفاض من وقت لآخر. وعلى الرغم من ذلك، قد تكون أدوات معلمة قوية لك قيمة الصبر والتخطيط على المدى الطويل عندما يتعلق الأمر بإدارة محفظتك المالية.

هل الخيارات الثنائية أكثر ربحًا من الفوركس؟

وبينما أصبح التداول في الخيارات الثنائية أكثر شيوعًا، يتساءل الكثير من الناس إذا كانت تقدم فرصًا أعلى ربحًا من الفوركس. وعلى الرغم من أن كلا السوقين مرتبطين ببعضهما بشدة، توجد فروقات هامة بينهما، ولا تعتبر الإجابة الصحيحة مباشرة كما قد تبدو من أول وهلة. وبالتالي، لتحصل على أكثر الإجابات المناسبة…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *